منتدى التميز
أهلا بك أنت لست مسجلا بإمكانك الانضمام الى أسرة التميز

من ذكرياتي مع آدم

اذهب الى الأسفل

من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف جميلة في 14/11/2009, 6:52 pm




بسم الله الرحمان الرحيم



سألتَ آدم فأُجبتَ فكان الجنان و كان الخلد

خدم , حشم , حور عين وكل ما تشتهيه ..

وما أحببت ...

قصور راسيات .. سواقي من عسل ولبن ..

أكسية وفرش من حرير مقزّى ...

معصفر .. ياقوت .. ألحان بصوت ملاك ..

تنعش النفس .. تطرب الأذن ...

الكل من حولك .. يعززك .. يقوم على خدمتك ..

يلاعبك ..، يداعبك ..، يحيي فيك روح الأمل ..

.. وتبقى مُنْكس الرأس .. في حزن وشجن ...

تبكي أيامك الخوالي ..

كيف كنت في أول الزمن ..

حياتك نعيم .. وأنت لرفيقك تستكين ..

تتحسس منه .. ويتحسس منك عذوبة الخواطر ..

رقة المشاعر .. نبضات القلب الحزين ...

ظلُُّ يتآلف وظلّ .. لينسج صورة الواحد ..

من الإثنين .. فلا الشق يحتمل البعد ..

ولا الشق لسوى الشق يكن آهات وحنين ...

حبّ أزلى ابتليت به النفس ..

ياله من هوٌى قدسي ساير الزمن .. دام ..

مواضي السنين ...

صار قدوة لكل محب كابد لحظات ..

الوله والأنين ...

في كل محطة له وقفة ترجمت روعة الحياة .. بين ..

أخذ وعطاء لروحين .. أقنى الجسدين في ..

عشق خَلُدَتْ ذكراه .. في السماوات والأرضين ...

سجد القدر أمامه استحياء .. مقرًّا .

أن اشهد يا دهر..أنّي مرسال حب..بين..

اللبّ واللبّ...

و لا قضاء دون..عمارة حبٍّ...

أنفاس..أحيت نفوسا..عبدّت الطريق..

لكل خلاص من مكر وكيد...

..أُريد به نزع الضلع من الضلع..

..و أخذ الحبّ من..اللبّ...

هكذا كنت آدم..رمز الخلود..

..الوفاء والحبّ...

و تكون مرسى الحياة.. و شاهدا..بعد المماة..

و هكذا أراد..الرّبٌّ...

حبيبٌ..أحبّه الله..فسواه..

في أحسن تقويم...

وثنى وحدته..بعروس..بالعرش..كانت

نورا.. فصارت..قمر لقمر..هبة..

من الرحمان الرحيم...

نادى منادٍ..آدم..خٌذْ زنبقتك..

و الى قرار الأرض ..و الأديم...

إِحك عَنّي.. و أنّي منشىء الوجود..وصبابة الوَجْدِ..

و صاحب النعمة و النعيم...

نور على نور سطع..

فانعكس يسجل على صفحات العمر..

خلجات الصدر..نفحات الفؤاد..

قٌدْسية الصدق..لتعبر..

عن سبحات وجهه الكريم!!...

من بذرة الحُبِّ كنت..و من ثمرة الصدق..شاءت القدرة..

..أن تجعلك..مثلا للأولين..و الآخرين...

فلا الرسالة عجَزْتَ عن حملها..و لا الأمانة..تعسر عليك..حفظها..

..ولكن..ضياع القلب بين طيات السنين...

كيف تهنأ..و أنت تذوب في عشق نصفك..في اليوم..ألف مرة.. و مرة

..و الجنة لم تكن جنّة دونه..فما الحال و أنت..

..تنازع عالم البلاء..و الماكرين...

قرّة عين لك..خبّأت نفسها..فلا الجمال..يغريها..

و لا المال..ينسيها..حبيب رشّحه الخالق أنيسا..

منذ أمد الآمدين...

صارعتِ الوحوش..قارعتِ الأغوال..و هي تتقوى..

بذكراك في كل آن وحين...

أذرفت الدموع أزمانا..تتعثر..فتسقط..وتقوم تجدد..

عهدها..لِطيف سكنَ الجنان ..ينعشه ودّا وأمانا..يحي فيه الوعد..

الأول ..و بواقي السنين ...

قالت..لم أُخْلق لغيرك.. و ما طلبتُ الحسن و الدلال إلاّ..

لأجلك..و هل يفلح غير الصابرين...!!

حَلٌمْتُ يوما.. أن أكون لك زوجا..و أبني معك بيتا..

تملأه الرحمة..السكينة..و أنجب منك..

بنات و بنين...

عين للدنيا تشهّيني..حضور يؤانس وحدتي..حضن..

..يلملم شتاتي..و يدفيني...

آه يا عمر.. تمهل..لا تعجّل بالذهاب..الفارس..

..قادم على حصانه الأبيض..يحي..موات الأيام..

..يمسح دمعي..و بعذب الكلام..

يرويني...

يمسح على رأسي.. و يخاطبني

حبيبتاه يا عمري..يا قُرّةً من حدقي..

بعادك شلّني..و بأذرع العشق..

أضمك..و تضميني...

إنتبهت لنفسي..فبكيت لحالي.. و حيدة وسط الأهل..

أبحث عن ظلّي..أخفف مصابه..أداوي جرحه..

و الجرح..يداويني...

صَرَخَتْ..مستنجدة..وامحمداه..

واحبيباه يا عمري..يا قرّة من حدقي..بعادك شلّني..

و قربك..يشفي علّتي..و يواسيني...

الأمين يرقب..خديجته..يرثي..يصبر..و يصبر..يُقهر..

..فيذرف الدموع..من المقلة ذرفاً..نفذ الصبر..

..هل من ركن يسندني..و معين يواليني...

رفع كفه الى السماء..و ناح..يا ماطر المطر ..و مذيب الصّخر و الحجر..

رفيق..من حبّه عَرَفْتُ..حبك..و به..صار عشقك..

يسرّيني...

الجنّة بغيابه صارت قفارا..و الدنيا يملأها..هي جنتي..

التي تغريني...

فراقه مزّقني..وحيد أنا دون صحبته..ضعيف..عاجز..

من يكفكف دمعي..و من يخاويني...

أناديكِ أنتِ يا أنا..كيف أتوه عنكِ..و أنتِ نغمة القلب..

شدِيّ الروح..بسمة الثغر..منية النفس..حتّى..

ظننتك..أنا...

الدنيا ضيقة..و بك اتسعت..و راحت تُدلّلني..

بعزّها..سرور يغمرني..بهاء يُجمّلني..فلا ضجر..و لا غيض..

و لا مكان..للأنا...

تأملتُ وصفك..أَتعْلمْ..!!..لستَ بالغريب..

كنت طيفا..يزورني في المنام...

تناصرني..ومن كل ضرر تحميني..و تدفع عَنّي..

شر الدنا...

كم أنت رائع وجميل , بتُّ أحلم بك , وأحلم و أحلم ...

اضّيقّتِ الدنيا , دونك غاب البهاء

والسرور و الهناء ...

تراني بينهم و أنا معك ليلي نهاري ...

تناجيني و أناجيك , بغرام حدّثَ عنه الملاك في السنا ...

كل العروض باءت فشلا في مهدها , إلا عرضك

كيف لي أن أقاومك ؟ و أنت المنطلق و الفنا ...

جميعهم صغير مستصغر , أمّا أنت , فذاك العظيم الذي لا يقهر

لا عديل له ولا عنه غنى ...

أنفاسك عبق ورد عطّرَ النسيم

يشمه الملك فيطير بجناحيه

مرسالا بيننا ...

خبّر عن وحيد بين الأهل غريب

أضناه السهاد لِونيس أبعده المكان تُرى؟

أيعي حسرة البعاد و تحرّق الفؤاد

شوقا و ماجنى !!

آه , ياملك يا طاهر

فنيت العمر تسعى لخدمة حبيب هو آدمك , تُسرّي عنه

و تخفف من روعه ...

قل عني أني سنده و موضع سرّه

و ما بالبالي غيره ...

ظنت الدنيا أنها أخذتني منه

و يظلّ الفؤاد ينبض بذكره

و اللسان ينطق بسمه ...

و الجوارح تحاكيني

عن صبابة وجده ...

توأم من شطرين , تاه بين المناكب و المقرِّ ...

شطر يحوم هنا و هناك في حيرة !!

السماء مظلمة بغيومها و الأرض مدلجة بليلها الطويل

فأين هو من شطره و أين هو من المستقر ؟؟ ...

و شطر يمسك الأطراف و يثبت عندها

و يتأمل لعل يدًا قدرية تأتي على حين غرة

ترفعه تلف به المعمورة بحثا عن الشطر بين

برّ وبرِّ !! ...

طال الانتظار استعصى البلاء

و راح الاثنان يجهشان بالبكاء ...

رحماك ياسماء , كيف للعين أن تبصر دون العين

و من يعينها على النحيب و القذى ...

هلمّي يا شمس بنورك أذيبي الجليد

اجعليه ماء رقراقا يطفئ الضماء ...

و يرسل بين الحنايا حرارة , تنوّر الفؤاد

و تنساب الدماء ...

و أنتِ يا أرض , ألستِ مهد التعارف و اللقاء ؟؟

دفنت أسرار و أسرارا , فقيل ثمة

المستودع و المحتوى ...

أكشفي عن باطنك , علّميني عن تلك التي

كانت يوما ...

تواجه كدمات الدهر بقلب , حزين , معلولة ...

تغرب شمس و يبين فجر يوم جديد

و الحال عندها سوى ...

عادت بها خواطرها إلى لحظات عاشتها

نقشت على الصدر , عندما أتاها زائر

في حلمها مشرق الطلعة جميل المحي ...

و دون أن يتكلم يقول

لها أنا رفيق الدرب , أنا آدمك , يا

حواء ...

تجيبه باندهاش , وهي صامتة

و تحملني و أحملك , نخوض عراك الحياة ...

و نستقي ملذات

العمر سواء ...

يومئ برأسه , مبتسما أي نعم , لتستفيق

من حلمها و هي تمتلئ

أشواقا , و يخفق

الفؤاد هوى ...

لطيف قرّرت ألاّ يلج جنتها سواه

و لا أحد يشغل الروح و لا النهى ...

المشوار يطول و تجري الرياح

بما لا تشتهي ...

فتصعق حين يحكم الدهر بغير المبتغى ...

كيف لها أن تواصل الرحلة مع غريب ..!!

أطلّ ففصل الروح عن الجسد و حوّل دنياها إلى

مرتع للهوان و العناء ...

تتألم في صمت متضرعة لعل الكرب

يفرج و يعود الآمان و في الوحدة

الرّوْحُ و العزاء ...

ها أنا من جديد , أعيش و عالمي

حيث قدسية الأحلام و صفاء

الوجدان و الصبر في المحنة

بلسم و شفاء ...

و بعد غياب دام سنين و سنين

هاهو الطيف يتسربل بحقيقته

و تشرق الأرض بنورها

وتستقبل النداء ...

و ترمق شطرها من بعيد

و تتساءل بأي عين سينظر إليّها

و قد وجدها في صورة غير الصورةو في حال غير الحال ...؟؟
avatar
جميلة
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ

عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف نور في 15/11/2009, 5:45 pm

هم الراقون في أوج الكمال
وهم أهل المعارف والمعالي
وهم سفن النجاة إذا ترامت
بأهل الأرض أمواج الضلال
أمان الأرض من غرق وخسف
وحصن الملة الصعب المنال
وهم في غرة الدنيا بدور
تسامت بالجميل وبالجمال
وهم ساداتنا من غير شك
فنحن عبيدهم وهم الموالي
كفى خبر الوصية أنهم
والكتاب معاً إلى يوم الجدال
وإن محبهم في الحشر ناج
من النيران ذات الاشتعال
بنو الحسنين للثقلين شادوا
قصور المجد والرتب العوالي
بنو الزهراء افضل كل أنثى
وحيدرٍ السميدع للنزال
بنو الهادي وبضعته التي لا
تقاس لدى التفاضل بالمثال
عليهم بعد جدهم صلاة
وتسليم ورحمة ذي الجلال

قرأتها مرارا
وعدت اليها تكررارا
علني اجد كلمات توافيها حقها
لكن الصمت الجمني
فما عدت ادري ماذا اقول
رائـــــــــــعــــــــــــــــة انتي بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى
كلماتك اثملتني
ادهشتني
اعجبتني
ثملت منها حد الارتواء
دمتِ مبدعة جميلة يا ندية القلب

نور
عضو
عضو

عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف sami في 20/11/2009, 10:14 am

إني اسمع صوت حنين النغما
فخذني يا هوى ألشوقي
لاتفيا تحت أشجاره المورقة
فيحن عليا ويروينا من قطرات الندى
ويفرش الأرض لي عشبا اخضر
ويرفعني بحبه إلى القمما
فيا سفوح الروابي اشهدي
على حبا عذريا بماء العشق تطهرا
أمواج ابداعك عبرت بحري
وجمال كلماتك ابت الا سحري
اهديك ارقى واسمى شكري
جميلة كلمات بجمالها رسمت طريقا للتميز
لتعلن عن قلم حساس وراقي جدا في هذا المنتدى
ودام لنا ابداعك
avatar
sami
عضو تميزي فضي
عضو تميزي فضي

عدد الرسائل : 2004
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف خالد في 21/11/2009, 9:47 am

جميلة
روعة الجمال موجود في حروفك
التي رسمت على الكلمات.

قصيدة جميلة
والله وقف قلمي حائرا ماذا يكتب
لك من كلمات او احرف تليق برائعتك
وصرت حائرةواخذ عقلي يفكر في عالم بعيد جدا
واخذني كلامك الى زمن بعيد
فيه سحر الخيال
فيه اشجار خضراء عالية
وانهار من جانبي
والشمس من فوقي
والبلابل تغرد من حولي
وما ان صحيت لقيت نفسي
اكتب لك هذا الكلام

واقول لك :
ادام الله الانامل التي قامت بكتابة
هذه الكلمات الجميله والرائعه
كنت هنا ارتشف من روعة حرفك
لك ارق التحايا العطرة
avatar
خالد
عضو محترف
عضو محترف

عدد الرسائل : 502
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف سوزان في 24/11/2009, 4:10 pm

يتيـه إلى متـى البشــر وفيمــا الهــم والسفـــر (المساعد)
تعالـــى الله أبــــدع صـنــعــه والله مقـــتــــــــــــدر
فسـوّى الطيـن إنسـانـا لديــه السمــع والبصــر
وعلّـــم آدمــا فبنـــــــى بنــوه وللدنــى عمـــروا
خليفتـه ابـــن آدم فــي أقاصـي الأرض ينتـشـر
لــه الأحيـــاء تــابعــــــة ومــوج البحــر والحجــــر
فمـــا مـــن شــــاكر إلا قليل بالتقــى اصطبــروا
وكــم مـــن أمّــــة أودى بسالف مجدهــا البطــر
فتلك بيـوت من ظلمــوا هــواء مــــا لهــــم أثـــر
وفـــي آثارهـــم عـظـــة وفــي آيــاتهـــم عبــــــر
هــي الدنـيـــا ابتـــــلاء مـن إلــه الكــون يختبــر
هنــا غــرس وتضـحيــة وفـــي جنّاتــــه الثمــــــر
لمــن نبــدي تنـاحــــرنا أللشيطـــــان ننتـحــــــر
تـــراب كلـنـــــا حتــــى لـو اختـلفـت بنـا الصــور
لماذا البعض يشرب من دمـــاء البعـــض يعتصـــر
ريــاح البــؤس عاصـفــة فـــلا تبقــــي ولا تـــــذر
ظـلام الجهــل منتـصــر فــــلا شمــس ولا قمــــر
هـم العميـان لو لمحـوا بصيـص النـور لانتصــــروا
بـلاد مـــن تخلـفــهـــــا لخيـــر العلــــم تفتـقـــــر
ومن في كـفّـــه قبــس يضـــنّ بــــه ويحــتـكـــــر
أتخشى ثـورة البستـان فلمــــاذا يــــا إنـســــان


جميلة دمعة سافرت على خد الزمن
تحمل هموم وويلات
تسكبها بكل فن على خدودنا آآآآآهات
مشاعر صادقة رقيقة برقي قلمك غاليتي

سوزان
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ذكرياتي مع آدم

مُساهمة من طرف كريستال في 5/12/2009, 9:42 am

لا تسلني فقد مَللت السؤالْ
مَللت الآمال طويلة الآجالْ
وحال أمس البعيد الذي هو ذات الحالْ
ماذا قدمت لغدي وماذا أعطاني الأمسْ
ماذا عن الرضا والصبر قتيل النفسْ
ماذا عن أحلامي التي صَرَعَها اليأسْ
لا تسلني وجُرحي نافذٌ للأعماق
ولا تقل في يدك لي الترياق
أنت معهم أبرمت عَليّ الصداق

جميلةرائعة أنت بكل حالاتك
لك التحية
وأصفى مودة

كريستال
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ

عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى